رئيس جامعة طنطا : التحقيقات مازالت مستمرة في النيابة بشان «فتاة الفستان»:

أكد د. محمود زكى رئيس جامعة طنطا، أن واقعة «فتاة الفستان» التى ادعت أنها تعرضت للتنمر من موظفى الجامعة، مازالت قيد التحقيقات فى النيابة، وأشار إلى أن قانون الجامعات يتيح اتخاذ قرارات تأديبية ضد أى مخطئ، سواء كان موظفى الجامعة الذين اتهموا بالتنمر على الفتاة، أو أن كانت الفتاة تدعى كذبا.. مشددا على أن العقاب سيتحدد بناء على النتيجة النهائية لتحقيقات النيابة التى ستحدد الطرف المخطئ.

وأوضح رئيس الجامعة أن «فتاة الفستان» تمكنت من تأدية امتحاناتها بشكل طبيعى دون اى مشكلات أخرى.

وبدأت الواقعة عندما ظهرت إحدى الفتيات ادعت أنها تعرضت لواقعة تنمر ومضايقات من بعض الموظفين داخل جامعة طنطا، بسبب ارتدائها فستان أثناء حضورها الامتحان وصفوه بأنه غير لائق، وذكرت الفتاة أنها تعرضت لمضايقات شديدة ادت الى انهيارها تماما ودخلت فى نوبة بكاء الهستيرى، حيث قرر فورا د. محمود زكى تحويل الواقعة إلى النيابة لمباشرة التحقيق وكشف حقيقة الأمر وتوقيع العقاب على المخطئ.

اترك رد