تعرف على رد فعل مجلس الشيوخ بسبب إهانة الفنانة سميرة عبد العزيز

رفضت النائبة إيناس عبدالحليم، عضو مجلس النواب، إساءة الفنان محمد رمضان للفنانة سميرة عبدالعزيز، عضو مجلس الشيوخ، معلنة رفضها الكامل وبشكل قاطع للإهانة التي تعرضت لها الفنانة العظيمة القديرة.

وقالت النائبة إنها ليست أول مرة يتسبب فيها الفنان محمد رمضان في افتعال الأزمات والكوارث، حيث إنه لابد أن تتم محاسبته لكي يتوقف عن ممارسته المستفزة للمجتمع، مُشيرة إلى أن الفنانة سميرة عبدالعزيز تعتبر رمزاً كبيراً من رموز الفن في مصر والوطن العربى وهي فنانة لها مكانتها الكبيرة، سواء في الفن أو كعضوة مجلس الشيوخ.

وأشارت عضو مجلس النواب إلى أن محكمة مستأنف الاقتصادية قد قضيت في 7 أبريل 2021 بإلزام الفنان محمد رمضان بدفع 6 ملايين جنيه تعويضًا للطيار أشرف أبواليسر عن الأضرار التي لحقت به جراء أزمة صورة الطائرة، وبعدها ظهر رمضان في الفيديو وهو يستجم في حمام السباحة ويرمي الأموال يمينا ويسارًا.

فيما تقدم الدكتور ياسر الهضيبي، عضو مجلس الشيوخ، بمذكرة برلمانية عاجلة للمستشار عبدالوهاب عبدالرازق، رئيس المجلس، باستدعاء الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة، والدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين، بشأن تصريحات محمد رمضان المسيئة لعضو في مجلس الشيوخ ولرمز من رموز الفن المصري.

وقال «الهضيبي» إن الجميع شهد على مدار الساعات الماضية في حالة الانزعاج لإساءة محمد رمضان لرمز كبير من رموز الفن في مصر والوطن العربى وهى الفنانة والنائبة سميرة عبدالعزيز، وتعرضها لإساءة لفظية، مما يستوجب اتخاذ إجراءات رادعة من قبل كافة مؤسسات الدولة المعنية بالأمر كوزارة الثقافة ونقابة الممثلين ضد «رمضان» نظرًا لإساءته لعضو في مجلس الشيوخ ولرمز من رموز الفن المصري.

وأضاف «الهضيبي» أن «رمضان» يجب محاسبته بتهمة إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك وفقًا لمواد قانون رقم 175 لسنة 2018 الخاص بمكافحة جرائم تقنية المعلومات، حيث إنه دأب على افتعال الأزمات والمشاكل من أعمال فنية تتنافى مع قيم المجتمع، مرورًا بازمة الطيار الراحل، وأيضًا الفيديو الذي نشر على صفحته والذي أعلن خلاله تحفظ الدولة على أمواله في البنوك، في إصرار كامل على أن يصدر للمواطنين أن الحكومة تحجز على أموال المواطنين، مما يضعف ثقة المواطن بإيداع أمواله البنوك المصرية.

وأشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن الفن رسالة سامية ومصر بوابة الفن في المنطقة والشرق الأوسط وحينما نتحدث عن الفن في مصر فنحن لا نقدم ما يرضى الجمهور فحسب، وإنما ما يتجسد في وجدان أبنائنا والأجيال القادمة مما يستلزم المسؤولية المجتمعية فالفنان بالنسبة للطفل والأسرة هو سفير فوق العادة للنوايا الوجدانية وكل عمل فنى يأتى بمثابة لبنة رئيسية في تشكيل مستقبل بلادنا الحبيبة، مضيفًا أن مصر، بل والأمة العربية، في حاجة ملحة إلى فن أكثر إنسانية.. فن ينقل المشاهد من الوطن الضيق وهو الأسرة إلى الوطن الأوسع، سواء مصرنا الحبيبة وبلادنا العربية ككل.. يسهم في نشر الحب والتسامح والقيم الإنسانية البناءة وينبذ الخلاف والفتنة.. يأخذ من المجتمع أحسن ما فيه ليأصله ويسلط الضوء على إخفاقات عيوبه ليحجمها.. نحن في حاجة إلى صوت فنان يبنى إنسانا راقيا لا يهدم بداخله القيم المرجوة.

وتابع: «نحتاج إلى فن يبنى الوطن وينهى الحروب والدماء، فن يرقى إلى تطلعات الشعوب، وينبذ كل أشكال العنف والضغائن، خصوصاً خلال هذه المرحلة التي نحتاج فيها إلى صوت يذكرنا بضرورة توحيد صفوفنا.. لسنا بصدد تقديم رسالة عن البلطجة أو العنف أو الحروب والصراعات بقدر ما نحتاج إلى فن راق هادف يخاطب وعي ووجدان النشء ويحفزهم على البناء والتعمير لا الهدم والتدمير».

يذكر أن الفنانة سميرة عبدالعزيز قدمت شكوي لنقابة المهن التمثلية تتهم فيه الفنان محمد رمضان بإهانتها برسائل عبر وسائل التواصل الاجتماعي واتس آب تحمل كلمات إهانة كبيرة لها ولتاريخها الكبير طوال مشوارها الفني، وقالت سميرة عبدالعزيز إن الفنان محمد رمضان أرسل لها رسالة مضمونها «مين إنت يالي بتحصلي على ٢٠ جنيه وأنا بحصل على ٢٠ مليون؟ إنتي نسيتي نفسك؟». وأكدت الفنانة سميرة عبدالعزيز أن إهانته لها جاءت بسبب عدم مشاركتها معه بدور والدته في مسلسله الأخير وكانت بسبب ظروف طارئة.

 

اترك رد