تعرف على تفاصيل خناقة أحمد سعد

شهدت خناقة  أحمد سعد وشاب في محطة وقود «بنزينة» بجانب مول تجاري شهير في التجمع الخامس اعتداء أحمد سعد بالضرب على الشاب ومزق له تيشرت

بينما أنكرت مصادر مقربة من الفنان حدوث اعتداء بالأيدي وقالت إن الخلاف كان عبارة عن تلاسن وانتهى بالاعتذار خاصة من أحمد سعد للشاب، ولم يجر تحرير أي محاضر في الشرطة.

وقالت شاهدة العيان على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «النهاردة كنت في بنزينة مصر جنب داون تاون، وشوفت شاب صغير في العشرينيات كان معدي من ورا عربية بيضا والعربية كانت بترجع بسرعة كانت هتخبط الولد، فالولد كرد فعل طبيعي قال له خلي بالك وأنت راجع يا حبيبي، واتضح إن اللي كان راكب العربية الفنان أحمد سعد، فذهب إليه الفنان وقال له: بتكلم مين كدة يلا؟».

وأضافت: «وطبعًا الولد رد عليه قال له: يلا؟.. بكلمك أنت، وطبعًا الكلام ما جاش على هوا ولا على كرامة أحمد سعد اللي ضرب الولد بالقلم قدام أمه وأخته والناس كلها في البنزينة، ووقّعه على الأرض قدام عربيتي بالضبط وقطع له تيشرته، وكرد فعل طبيعي مني أنا وأختي حاولنا نوقفه بالكلام، فرد علينا بشتائم قذرة جدا وابتسم ومشي بالعربية، الموقف ده بين لي قد إيه إحنا بندي قيمة لأشخاص متستاهلش وبنسيبهم يعيشوا وسطينا عادي جدا».

 

اترك رد