تخصيص مليار جنيه لمواجهة أزمة كورونا

ترأس مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، وتم استعراض الجهود المستمرة لمواجهة الأزمة، وموقف توفير اللقاح، وذلك بمشاركة الوزراء أعضاء اللجنة والمسؤولين المعنيين.

وكلف مدبولي في بيان صادر اليوم الأربعاء، بوضع خطة تتضمن آليات توفير وتوزيع لقاح فيروس كورونا، والإعلان عنها، والمعايير المتبعة في هذا الشأن، وذلك بعد أن استمع إلى عرض من هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، تناول جهود الدولة لتوفير اللقاحات المختلفة، وسبل تقديمها للمواطنين.

ووجّه رئيس الوزراء، بأن يتم تطبيق تناوب حضور العاملين في الوزارات والهيئات والجهات الحكومية، بما يسهم في منع الكثافات والتجمعات، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس “كورونا”.

وأكد، على ضرورة الاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية، وفرض الغرامات على المخالفين عن طريق تكثيف الحملات من قبل الجهات المعنية، وكذا كلّف بتشديد العقوبات على مخالفي الإجراءات الاحترازية، وأن يتم دراسة إصدار قرارات يتم بمقتضاها تحصيل الغرامة فورياً من المخالفين.

وشدد على استمرار إغلاق دور المناسبات وحظر إقامة سرادقات العزاء، فضلاً عن تجمعات الأفراح في القاعات المغلقة، مع التشديد على غلق مراكز الدروس الخصوصية.

وأُعلن نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، عن أنه تم خلال الاجتماع، الموافقة على تخصيص مليار جنيه من الاحتياطيات العامة لمواجهة أوجه الصرف الخاصة بأزمة فيروس كورونا.