استمرار إخفاء خبر وفاة سمير غانم عن دلال عبد العزيز

أشارت مصادر إلى أن الفنانة دلال عبد العزيز، لم تعرف حتى الآن بوفاة زوجها سمير غانم، بناء على طلب من أسرتها، خوفا من تدهو حالتها النفسية وتأثيره على صحتها

اكدت أن الأسرة طلبت من إدارة المستشفى عدم إبلاغها بأي شكل بالخبر وهو ما نقلته لأطقم التمريض والأطباء، وكذلك إبعادها عن وسائل الإعلام كافة التي يمكن أن تعرف من خلالها الخبر.

وتوفي الفنان سمير غانم، قبل عدة أيام، عن عمر ناهز 84 عاما، نتيجة فشل كلوي تعرض له بعد إصابته بفيروس كورونا، ونقله للمستشفى.

وكشفت مصادر طبية في المستشفى الخاص، الذي تعالج فيه الفنانة دلال عبد العزيز، إن حالتها الصحية «ليست مستقرة»، وتحتاج لأكسجين طوال الوقت

نتيجة لحدوث تليف شديد في الرئتين، أحدثه فيروس كورونا، الذي أصيبت به مؤخرا، ونقلت بسببه للمستشفى، موضحة أنها موضوعة على جهازين للأكسجين «هاي فلو نزيل وباي باب»، وهي أجهزة تساعد على ضخ الأكسجين للجسم، لعدم قدرة الرئتين على التنفس بشكل طبيعي والشعور بالاختناق.

وأوضحت المصادر أن المستشفى حاولت إجراء أشعة مقطعية لها، خلال الأيام الماضية، إلا أنها لم تتمكن، لخوفهم من نقل الحالة وتأثرها خلال عملية النقل، مشيرة إلى أن سلبية مسحتها من فيروس كورونا أو إيجابيتها ليست العامل الحاسم في عملية الشفاء، وإنما حالة الرئتين بعد الإصابة.

 

اترك رد