وائل عباس: انا راجل بتاع حريات وبحب البنات

تزعمت إحدى الفتيات بقيام الناشط الفيسبوكى وائل عباس بالتحرش بها مؤخرا، والذي قام بدوره بنشر بوستات للرد عليها

واضاف: «معلش يا جماعة أنا عارف أنكم بتحبوا الفضايح فيه واحدة بتزيط عليا وبتقول إني اتحرشت بيها فحبيت أشارككم بعض اللحظات السعيدة اللي مكنتش أحب حد يشوفها بس علشان ما أحبش حد يتملعن عليا أنا لا قلت إني شيخ ولا مصلح وأه أنا فيمنست غصب عن أي حد أنا راجل بتاع حريات وباحب البنات وده أمر طبيعي أنا مش راهب ولا بتول! فطبيعي إني أدخل مع واحدة في علاقة أما اللي مش طبيعي إنها تزيط».

وتابع عباس: «فياريت تشوفوا الكلام ده وتقولولي لو أنا متحرش وقدامكم أهه بأسالها أنا أعجبك قالتلي آه! يعني فيه كونسنت أهه! واتفاق ! ومقابلات! وأوضتك فرشها حلو! وما بتخوفش! لا وكانت بتقرطس صاحبها وتخليه يوصلها! ولو أنا طلعت متحرش هاقولكم أنا آسف أصلي كنت سكران طلعولي التحرش في الكلام ده! ورغم أن هي قالت اسمي وشهرت بيا بالباطل.. أنا مش هاقول اسمها علشان هي مهما كان بنت وليها أهل وسمعة وحوارات من بتاعة مجتمعنا دي».

وتابع: «إنجوي يا جماعة ومعلش خدت الإسكرينات من شاشة الكمبيوتر. أنا توبي نضيف ومحدش لاوي دراعي ولا ماسك عليا حاجة وما باحبش أفضح حد! بس ما أحبش حد يلطني أو يعمل نمرة على حسابي.. ولسه فيه تاني هانشره كمان شوية».