هيرميس توقع اتفاقية الاستحواذ على 76% من بنك الاستثمار العربي

وقع تحالف صندوق مصر السيادي والمجموعة المالية هيرميس القابضة اتفاقية للاستحواذ على حصة 76% من أسهم بنك الاستثمار العربي عن طريق زيادة رأسمال البنك إلى 5 مليار جنيه وبما يتوافق مع المتطلبات القانونية لقانون البنوك المصري.

وسوف يتم تنفيذ الصفقة من خلال إصدار أسهم زيادة رأس المال على أن تقوم المجموعة المالية هيرميس بالاكتتاب في عدد 423 مليون سهم بقيمة إجمالية 2.55 مليار جنيه، ويقوم صندوق مصر السيادي بالاكتتاب في عدد 207 مليون سهم من أسهم الزيادة بقيمة إجمالية تبلغ 1.25 مليار جنيه، وذلك بسعر 6.03 جنيه للسهم.

ومن المقرر بعد تنفيذ زيادة رأس المال أن تصبح المجموعة المالية هيرميس أكبر مساهم في بنك الاستثمار العربي بحصة 51%، ويليها صندوق مصر السيادي بحصة 25%، بينما يحتفظ المساهم الرئيسي الحالي بنك الاستثمار القومي بحصة 24% المتبقية بعد إتمام الاستحواذ على حصة مساهمي الأقلية الحاليين وقبل الانتهاء من إجراءات زيادة رأس المال.

وقد وافق مجلس الوزراء على صفقة الاستحواذ خلال اجتماعه أمس الأربعاء الموافق 19 مايو 2021 على أن يتم تنفيذ الصفقة بعد استيفاء تلبية عدد من الشروط المسبقة وموافقات الجهات الرقابية المختصة وعلى رأسها البنك المركزي المصري.

وفي هذا السياق قالت د. هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيس مجلس إدارة الصندوق السيادي، إن إنجاز صفقة بنك الاستثمار العربي يعكس الدور الحقيقي لصندوق مصر السيادي المتمثل في تطوير واستغلال وتعظيم الأصول المملوكة للدولة بشكل أمثل، كما يتماشى مع الهدف الثالث من رؤية مصر 2030 والمتمثل في تحقيق نمو اقتصادي قائم على المعرفة وتحقيق التحول الرقمي ورفع درجة مرونة وتنافسية الاقتصاد، وزيادة معدلات التوظيف وتحسين بيئة الأعمال وتحقيق الشمول المالي.

وأضافت أن صفقة بنك الاستثمار العربي تبرز التكامل في الأهداف والرؤى بين مؤسسات الدولة، حيث قام الصندوق السيادي بدوره في جذب مستثمر من القطاع الخاص للشراكة في البنك للعمل على تطويره وتعظيم العوائد على أصل من الأصول المملوكة للدولة، وتحقيق منافع لبنك الاستثمار القومي الذي سيظل مساهمًا في البنك للاستفادة من العوائد المتوقعة لعملية إعادة الهيكلة والخطة الطموحة المرسومة له بالشراكة مع القطاع الخاص.

أكدت وزيرة التخطيط أن هذه الخطوة ستساهم في تحسين المؤشرات المالية والاقتصادية لبنك الاستثمار العربي، ودعم قدرته التنافسية في السوق المصرفي، والتوافق مع الضوابط الصادرة عن البنك المركزي المصري، عبر الاستفادة من خبرة الصندوق السيادي والمجموعة المالية هيرميس، الشركاء الجدد في البنك.

اترك رد