نقابة الصحفيين .. تفاصيل سرقة مبلغ مالي وبيان يكشف قصة سرقة مبلغ من الإدارة المالية

أصدرت نقابة الصحفيين بيانا رسميًا بشأن واقعة مبلغ مبالي من الإدارة المالية بالنقابة.
وقالت نقابة الصحفيين إنه تقديرًا للجمعية العمومية للصحفيين، وتأكيد النقابة الدائم على أهمية حرية تداول المعلومات بما لا يخالف القانون، أو يؤثر سلبًا على الوقائع محل التحقيق، شهدت نقابة الصحفيين واقعة سرقة مبلغ مالي، وفور اكتشاف ذلك وبتنسيق بين نقيب الصحفيين والسكرتير العام، تم اتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية، لضبط اللص ومن يثبت تورطه في تلك الجريمة.

 

وأضافت النقابة في بيان لها: «فلوحظ نشر بعض المواقع، معلومات مغلوطة حول الواقعة، وهو ما نربأ بالزملاء الوقوع فيه؛ حيث تم تضمين تفاصيل غير صحيحة عن ملابسات الواقعة والمبلغ المالي، في الوقت الذي نؤكد فيه أن جهات التحقيق لاتزال تتخذ إجراءاتها.

وأكدت النقابة أن أيًا من خزائن النقابة، الحاوية لمبالغ مالية لم تُمس ولم يُفقد منها أموال، وأن اللص الذي تسلل سرق مبلغًا، عهدة الموظف المسئول لتيسير التعاملات اليومية، ولجنة جرد الخزينة ستحدد القيمة الإجمالية للمبلغ.

 

وشددت النقابة على أن منظومة الكاميرات بالنقابة رصدت اللص، وحركته كاملة، ولحظة ارتكابه الجريمة، ونثق في قدرة جهات التحقيق، النيابة العامة، والبحث الجنائي بالشرطة، على الوصول له، لينال بالقانون جزاء ما اقترفته يداه هو وكل من يثبت من خلال التحقيق تورطه في الواقعة.

 

وقالت النقابة: سنعلن للزملاء – بإذن الله – التفاصيل التي ستنتهي إليها جهات التحقيق.

 

أول تعليق لـ«مجلس الصحفيين» بعد اختيار ضياء رشوان منسقًا عامًا لـ«الحوار الوطني»
وفي وقت سابق، رحب مجلس نقابة الصحفيين باختيار ضياء رشوان نقيب الصحفيين، منسقًا عامًا للحوار الوطني، والمستشار محمود فوزي، الأمين العام للمجلس الأعلى للإعلام رئيسًا للأمانة العامة.
الحوار الوطني فرصة لتوسعة الشراكة الوطنية في بناء الوطن
وأكد مجلس نقابة الصحفيين، أن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي بالدعوة للحوار الوطني حول الأولويات الوطنية فرصة لتوسعة الشراكة الوطنية في بناء مستقبل الوطن، ويتيح الفرصة لكل القوى الوطنية، حزبية ونقابية ومجتمع مدني، للتعبير عن رؤيتها في ظل ترسيخ دعائم الجمهورية الجديدة.

وأشاد مجلس نقابة الصحفيين بأولى المهام المسندة إلى نقيب الصحفيين المنسق العام، التي تتمثل في بدء التشاور مع القوى السياسية والنقابية وكل الأطراف المشاركة في الحوار الوطني؛ لتشكيل مجلس أمناء الحوار الوطني من ممثلي الأطراف كافة، والشخصيات العامة والخبراء، من 15 عضوًا.

 

اضف تعليق