مسيرة مدحت شلبى الكروية

يعود مدحت شلبي بعد فترة غياب طويلة الى الإعلام الرياضي لتقديم برنامج رياضي، عبر قناة أون تايم سبورت 2

وبدأ مدحت شلبي حياته الرياضية لاعبًا في نادي الشرطة إلا أن موهبته لم تكن كبيرة.

في أواخر السبعينات التحق مدحت شلبي بنادي الشمس، حيث تم تجميد نشاط نادي اتحاد الشرطة بقرار من وزير الداخلية آنذاك السيد فهمي وتم حل فريق الكرة الذي كان يلعب به، بصفته ضابط شرطة.

بعد انضمامه كلاعب للشمس تحت قيادة المدرب اللواء عبد المنعم الحاج، رحل الأخير لتدريب المقاولون العرب مع الكابتن فؤاد صدقي، ليقرر مجلس إدارة الشمس أن يقوم شلبي بتدريب الفريق إلى جانب كونه لاعبًا.

استطاع شلبي أن يصعد بالنادي من الدرجة الثالثة إلى الدرجة الثانية ثم إلى الدرجة الأولى، كما وصل بالفريق إلى قبل نهائي كأس مصر قبل الخروج أمام الإسماعيلي بركلات الترجيح.

مع صعوده للدوري الممتاز استمر شلبي مدربًا للشمس لمدة 8 أسابيع إلا أن خروج المهندس محمد الملاح، رئيس النادي الأسبق من السجن، كان سببًا في الإطاحة به من مقعد المدير الفني.

رحل شلبي عن الشمس لتكن محطته التدريبية التالية في نادي أسمنت السويس، والذي نجح في قيادته إلى القسم الأول، قبل أن يذهب لتدريب نادي إسكو.

درس شلبي التدريب في أوروبا، وحصل على دراسات دولية متقدمة من جامعة لافبارا الإنجليزية ودورة تدريبية من أكاديمية نابولي الإيطالية.

وترك مدحت شلبي بصمة خاصة في مجال الإعلام والتقديم الرياضي خلال السنوات الأخيرة، ونجح في تكوين شعبية كبيرة له.