صفحة مي المنسى المتحرش بها الناشط الفيسبوكى وائل عباس

نشرت مي المنسى، تفاصيل ما دار بينها وبين الناشط الفيسبوكى وائل عباس واتهامه بالتحرش بها شخصيا أكثر من مرة وبنفس طريقة تحرشه مع احد الفتيات .

لمشاهدة صفحة مي المسني الشخصية –

https://www.facebook.com/mai.elmansy.75

 

حيث طالب بارسال فيديوهات كنوع من استعراض نفسك وأنا قولتلك خلفيتى الدينية تمنعنى من ده .

اضافت “قالى يعنى أنتى ناوية تزودى مشاكلى أنت شايفه أنى ناقص حتى صحابي محدش وقف جنبى”، “قولتله أنا لغاية الآن ساكته ومتكلمتش فى الموضوع لكن أنت بتقول فى البوست أن مفيش فيديوهات أمال اللى أنت باعته ليا ده أيه ؟”

“قالى أنا مأذيتهاش أنا كنت بتكلم عن الأرادة مش عن الجنس” ، “قولتله بقولك ايه أنت بتكذب عليا ولا على نفسك حالة النكران والتكبر وعدم الإعتذار خاصة مع ظهور المنصة وتطلع تقول انك سارق مقاله لم تذكر مصدر المقالة انها من فيلم صينى الناس فقدت ثقتها فيك ن ”

“قالى أنتى بتبكتينى وبتكتبي فى الكومنتات ان معاكى الفيديوهات ده والناس هتبدأ بالأسكرين شوت أنتى بتهزرى “، “قولتله أنا مبهزرش ومش هقف جنبك فى الغلط أطلع أعتذر وزى ما حذفت كومنتى أحذف البوست كله لأن كل مابشوفه هيستفزنى وهتزعل من تصرفى …فقفل صفحاته”

“القدر نفسه بيصفى. حساباته معاه لكن الشهادات لا هيا تلفيق أو تشويه لشخصه أو أمنجية أنا أشهد أن دى تصرفاته الطبيعية مع النساء اللى بيتعاملوا معاه  لأن بنفسه قبل ما يقفل صفحته كان بيقولى أنا بطلت أبعتلك فيديوهات أنا مش أحترمت رغبتك بعد كده قولتله لا أنا اللى رفضت قالى لأ أحترمت قولتله يعنى دعوتك ليا للشاليه والتجمع أخر مرة مكنتش بتفكر تمارس الضغط زى الشهادات أنا مش عبيطة فسكت صدقونى هناك أشياء كان الواحد يخجل يقولها عشان المجتمع وذكر تفاصيل علاقاته اللى حكالى عنها شئ مُخجل لكنى كنت دايما متحضرة وبمتنع عن أنى أكون شخص judgemental  والرفض دائم كان بطريقة شيك لكن من المفترض لما تكون فى بنات متأذية ومحتاجه الدعم والتصديق أننا نطلع نتكلم حتى لو الشخصية دى كانت صديق أو معرفة فى يوم ما ”

وكان الناشط الفيسبوكى وائل عباس قد قام بنشر بوست عبر صفحته الشخصية «فيسبوك» أكد فيه أن إحدى الفتيات تزعم قيامه بالتحرش بها مؤخرا.

واضاف: «معلش يا جماعة أنا عارف أنكم بتحبوا الفضايح فيه واحدة بتزيط عليا وبتقول إني اتحرشت بيها فحبيت أشارككم بعض اللحظات السعيدة اللي مكنتش أحب حد يشوفها بس علشان ما أحبش حد يتملعن عليا أنا لا قلت إني شيخ ولا مصلح وأه أنا فيمنست غصب عن أي حد أنا راجل بتاع حريات وباحب البنات وده أمر طبيعي أنا مش راهب ولا بتول! فطبيعي إني أدخل مع واحدة في علاقة أما اللي مش طبيعي إنها تزيط».