توجيهات رئاسية باستعادة الوجه الحضاري لمدينة الأقصر

أكد مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، أن التوجيهات الرئاسية تتحدد في استعادة الوجه الحضاري لمدينة الأقصر وتحقيق التنسيق الحضاري لمباني المدينة ورفع كفاءتها وتطويرها.

جاء ذلك في تصريحات لرئيس الوزراء خلال متابعته لأعمال الترميم بالأقصر، اليوم، حيث أعرب خلالها عن سعادته لتواجده في مدينة الأقصر في ثاني زيارة خلال فترة وجيزة؛ وذلك من أجل متابعة جميع أعمال التطوير التي تشهدها المدينة بأكملها، والتي تحظى باهتمام كبير من الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، أولاً بأول.

وأشار رئيس الوزراء إلى أنه عرض أمس على الرئيس السيسي، بعض الصور التي توضح الجهد الكبير الذي يقوم به شبابنا من القائمين بأعمال ترميم معبدي الأقصر والكرنك،وفقا لبيان صادر اليوم الأربعاء.

وأعرب عن اعتزازه بتواجد شباب من الجنسين متخصصين في ترميم الآثار، وكذلك عدد من العاملين بالمجلس الأعلى للآثار؛ للقيام بأعمال الترميم، ومحاولتهم الدؤوبة لاستعادة الألوان الأصلية التي كانت تزين هذه المعابد من آلاف السنين، وهو جهد رائع لإزالة الركام الذي كان يغطيها على امتداد سنوات طويلة، والذي يعقبه القيام بمعالجات دقيقة للغاية لإعادة هذه الألوان لما كانت عليه، واصفاً مشهد شباب الأثريين على سقالات أعمال الترميم بـ “الرائع”، وهم حريصون على مواصلة أعمال الترميم على مدار الساعة رغم ارتفاع درجات الحرارة؛ لاستعادة الشكل الجمالي لألوان المعابد.

كما أوضح مصطفى مدبولي أن هذه الزيارة التي يرافقه فيها وزيرا السياحة والآثار، والتنمية المحلية، تأتي لمتابعة أعمال التطوير الشامل للمدينة مع محافظ الأقصر؛ حيث تترقب مدينة الأقصر عددا من الافتتاحات لمجموعة من المشروعات الكبيرة خلال الفترة المقبلة؛ سواء كانت أثرية، أو سياحية، مؤكدا حرصه على استمرار المتابعة بصورة دورية، وقال: سأقوم بزيارات أخرى متتابعة لحين موعد الافتتاح؛ حتى تظهر مدينة الأقصر في أبهى صورها، كما أننا حريصون كل الحرص على أن تظهر مصر في أفضل صورة أمام العالم أجمع.

وأضاف أن حفل نقل المومياوات كان حدثا فريدا وكان حديث العالم لفترة طويلة، وبإذن الله سنعمل على أن يتم الاحتفال بمدينة الأقصر بصورة غير مسبوقة.

وأعرب رئيس الوزراء عن سعادته بلقاء عدد كبير من السائحين اليوم من مختلف الجنسيات الأوروبية الذين أعربوا عن سعادتهم بتواجدهم في مصر، كما أعرب عن تفاؤله باستعادة مدينتي الأقصر وأسوان لأعداد كبيرة من السائحين خلال الفترة الأخيرة.

كما رحب رئيس الوزراء بمشاركة عدد كبير من ممثلي القنوات الفضائية الأجنبية والمحلية في هذه الجولة؛ لمتابعة أعمال التطوير معنا على أرض الواقع.

من جانبه، أكد مصطفى ألهم، محافظ الأقصر، أنه يتم تنفيذ خطة لتجديد الهوية البصرية لطريق الكباش ضمن رؤية فنية تستهدف إضفاء هوية موحدة لمدينة الأقصر بكاملها، باعتبارها مدينة سياحية ومقصدا سياحيا بارزا، مع تنفيذ أعمال الإنارة على جانبي الطريق بما يتيح الزيارة ليلاً، إلى جانب استكمال أعمال الرصف والتشجير حتى نهاية طريق الكباش، على النحو الذي يحقق المظهر الحضاري المميز لهذا الموقع الأثري.

اترك رد