تعرف على تفاصيل دراسة رفع الدعم عن العيش تدريجيا

قال على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، إنه يتم دراسة الرفع التدريجي للخبز مع تحديد الفئات الأكثر احتياجا لتعويضها.

وأضاف في تصريحات لبرنامج على مسئوليتي، أنه يتم تقديم دعم نقدي من خلال برنامج تكافل وكرامة، كما أن الضمان الاجتماعي دعم نقدي. وتابع أن دعم السلع نقدي مشروط، والمواطن لديه حتى 50 جنيها لـ 4 أفراد و25 جنيها فيما بعد. واستطرد وزير التموين أن الخبز ما زال دعما عينيا، والدعم النقدي المشروط أكثر كفاءة من الدعم العيني.

وأشار وزير التموين إلى أن الدولة تقوم بدعم القمح والدقيق من أجل أن يصل رغيف الخبز للمواطنين، متابعا أن الدعم العيني يعاني من بعض الفاقد. وكشف أن المواطن لا يعرف قيمة السلعة التي يحصل عليها من الدعم العيني، وأصبح الدعم لرغيف الخبز 65 قرشا لأن سعر القمح ارتفع سعره من 250 دولارا إلى 361 دولارا.

وأشار وزير التموين إلى أن سعر القمح المحلي زاد بـ 100 جنيه في الأردب و660 جنيه في الطن، موضحا أن كل هذه الزيادات لم تنعكس على قيمة رغيف الخبز الذي يصل للمواطن في بطاقات التموين.

وقال على المصيلحي إنه ليس الهدف تقليل الدعم ولكن رفع كفاءته، متابعا أننا لا نرغب في التأثير بالسلب على الفئات المحتاجة، ويتم دراسة الرفع التدريجي للخبز مع تحديد الفئات الأكثر احتياجا لتعويضهم، مؤكد أنه لم يتخذ قرار حتى الآن في الخبز ولكن الدراسات موجودة وسيتم اتخاذ قرار.

وأكد وزير التموين أنه لن يتم أخذ أي شيء إلا بحوار مع البرلمان والجهات ذات صلة، والهدف هو إدارة أموال المواطنين بشكل جيد وأن يصل الحق لأصحابه، كما أن الهدف رفع كفاءة وفعالية الدعم.

 

اترك رد